أفضل طريقة للربح من الأنترنيت

  • المحترفون يتداولون فقط برأس المال المخصص فقط للتداول ويستخدمون أفضل طرق التداول البسيطة والمباشرة: لذا تكون خطاهم مدروسة بتأني من أجل النجاح في التداول والبدء في تحقيق ريح من تداول الفوركس.
  • المحترفون غير مهووسين بالتحليل الزائد: فهم لا يقضون وقتهم في تتبع المؤشرات ولكنهم يتداولون مع الحركة الطبيعية للسعر في سوق الفوركس. فالمتداول المحترف يقام ببناء ما يكفي من المعرفة السوقية كي لا يضطر للجوء إلى برامج تداول فوركس، لأنهم يعلمون بأن العقل البشري يتسم بالقوة والتمييز فطريقة تنافس أجهزة الحاسوب في فهم التعقيدات اللازمة للتداول الناجح في سوق العملات "الفوركس".
  • المحترفون يمتلكون حس منطقي ممزوج بفهم وخبرة في إدارة رأس المال: فإذا أردت فعلاً ربح المال من تداول الفوركس، فعليك أن تتقن فن إدارة رأس المال. فإن الأمر الأول الذي عليك التأكد منه هو عدم خسارة المال، أو على الأقل ليس بطريقة كبيرة. فكر برأس مالك الذي تخصصه للتداول، ثم احسب كم يمكنك تحمل خسارته في كل تداول وعدل وضعيتك بناء على ذلك. فلا يمكنك أن تتخلي عن الحذر وتتحمل مخاطرة بنسبة 30% من استثمارك على تداول الفوركس واحد لأن هذه الطريقة خاطئة في تحويل التداول إلى عمل تجاري طويل الأجل.
  • المحترفون يعتمدون على طرق دخل مختلفة: بشكل يبدو متناقضا، من الممكن أن نقول بأن أحد طرق ربح المال من تداول الفوركس، يمكن في عدم الاعتماد الزائد على التداول بكونه مصدر الدخل الوحيد. فإن كنت قادراً على العمل مع مصادر دخل أخرى بالإضافة إلى النشاطات التداولية، فإن ذلك سوف يخفف من الضغط عليك، ويجعل من قراراتك التداولية أقل عاطفية
  • قبل أي شيء عليك إدراك بأن تداول الفوركس يختلف عن تداول الخيارات الثنائية. فمعرفة الفرق بينهما هام جدا لتحديد السوق الأمثل لتفضيلاتك وأهدافك الاستثمارية. فما زال هنالك الكثير ممن يختلط عليه الأمر ويظن أن تداول الخيارات كتداول الفوركس، حيث ان تداول الخيارات له رافعة مالية كتلك المستخدمة في سوق العملات، إلا أن الرافعة المالية المستخدمة في الخيارات يصفه خاصة والمشتقات بصفة خاصة. تعطي ميزة فريدة في القدرة على التداول في خيارات بمجموعة كبيرة من الإستراتيجيات للاختيار بهدف الحد من المخاطر وتعظيم الأرباح.

    صورة عامه عن التداول

    لابد ان تعلم ان هناك اسلوبان رئيسان عند تداول الخيارات، وهما الأسلوب الأمريكي والأسلوب الأوروبي. ويتمثل الفرق بينهما في أن الأسلوب الأمريكي يعطي الحق للمتداول في ممارسته في أي وقت حتى دون الحاجة للانتظار لفترة الانتهاء. وعلي العكس من ذلك، فإن ممارسة الأسلوب الأوروبي تقتضي الانتظار حتى وقت الانتهاء فقط. يري الكثير من المتداولين أن تداول الخيارات يدر ربحا أكبر من ربح المال من تداول الفوركس. فالتداول في الخيارات ينطوي على قلة المخاطر التي يتخوفها المتداولون، حيث تكمن فائدة تداول الخيارات في دفع كمية أقل من رأس المال مع المحافظة على الاحتمالات العالية لجني الأرباح. بالإضافة إلى أن تداول الخيارات يمكنك من وضع السعر والوقت والخيار التي ستستخدمه لتقليل أخطار صفقات التداول.

    علي جانب آخر، نجد أن تداول الخيارات له بعض العيوب والتي يمثل أبرزها إنه لا يمكنك تغيير رأيك بمجرد ابرام الصفقة، فغالبا لن تجد شخص آخر ينجذب لأخذ مكانك في الصفقة بسهولة، ولكن ليست هناك حاجة للقلق، فالوضع لا يزال مربحاً بأي حالفمع تأزم تبديل الاوضاع عند التداول في الخيارات بسهولة، يصبح تداول الخيارات مغامرة صعبة تفوق مغامرة التداول ف الفوركس، إلا أن المكاسب التي يدرها التداول في الخيارات تستحق المغامرة، لذا يعتبر التداول في الخيارات بأنواعها أكثر درًا للربح من تداولات الفوركس

Comments

You must be logged in to post a comment.