تعرف على اهم معالم الحياة الاجتماعية في العصر العباسي

 

الحياة الاجتماعية في العصر العباسي الثاني كانت لها طابعا مميزا فلم يكونوا أقل حظا مما سبقوهم من الحضارات في التقدم والازدهار وأيضا الانحدار وقبل أن نتحدث عن الحياة الاجتماعية في العصر العباسي الثاني لابد لا أن نعرف أولا أن الحياة الاجتماعية هي الطبقات التي يتكون منها المجتمع في البلد وسنتعرف على علاقتها ببعضها البعض . 

 

الحياة الاجتماعية في العصر العباسي أو المجتمع ينقسم إلى :

أولا : الطبقة العليا وتشمل الوزراء والحكام والقادة وأيضا الأمراء وذوي الإقطاع .

ثانيا : تشمل تلك الطبقة التجار والصناع ورجال الجيش وتسمى بالطبقة الوسطى .

ثالثة : وتسمى طبقة العوام وتشمل أصحاب المهن الصغيرة والخدم والزراع .

وبعد أن عرفنا طبقات المجتمع العباسي فإن مظاهر الحياة الاجتماعية في العصر العباسي 

تتجلى وتظهر في العديد من الصور مثل :-

كان هناك إبداعا كبيرا في تشييد البناءات ونسج الملابس وغيرها من المفروشات 

وكذلك الإبداع في طهي الطعام .

كانت العلوم والمدارس منتشرة إلى حد كبير وأثر ذلك بالايجاب على العلم وكان نتاج 

ذلك تخرج وظهور العديد من العلماء .

كثرت الجاريات بسبب انتعاش الاقتصاد وكذلك الغلمان .

انتشرت مظاهر أخرى للترف مثل مجالس الشرب والترف وخاصة مدينة بغداد والذي

لوحظ انتشاره هو توفر تلك المظاهر وبشدة في قصور الحكام .

ظهر التصوف وهو حركة مضادة للترف ومظاهر اللهو .

تزوج العرب بأمم أخرى بعد اعتناقهم للإسلام مثل الترك والفرس وغيرهم .

زاد انتشار بناء المساجد والقصور وكذلك مظاهر التزيين المختلفة للمدن .

ظهرت الطبقية حيث كان الفارق كبير بين الطبقة العليا والطبقة الكادحة من الشعب .

 

العلماء في العصر العباسي 

 

كانت بغداد بالعراق هي المنارة والمركز للعلم في العصر العباسي وكان هذا أبرز نقاط 

القوة في الحياة الاجتماعية في العصر العباسي حيث أن العلماء كان لهم مكانة مميزة بين 

رجال الدولة وبين الأمراء وغيرهم من طبقات الشعب سواء كانوا علماء بالأدب أو الدين أو 

اللغة أو غيره .

كان لهم الدور الأكبر في بناء الدولة حيث عندما بدأ العصر العباسي كان هناك اختلافا 

واضطرابا بين صفوف الشعب ولم يستطيعوا أن يتفهموا التغير الذي حل بالدولة وكان هنا 

للعلماء دور كبير في إرشاد وتوعية الشعب وأيضا إبراز الحقوق والواجبات لهم ومن أشهر

الحكام العباسيين اللذين اهتموا بمكانة العلماء هو الخليفة المأمون حيث أن كانت فترته هي 

فترة ازدهار وتقدم العلوم وأيضا التأليف والأدب والترجمة واستطاعوا أن يربحوا منه 

الكثير من المال .

 

التجار في العصر العباسي 

التجار من الفئات التي يبرز من خلالها مظاهر الحياة الاجتماعية في العصر العباسي حيث 

أنه بعد انتشار الترف لرجال الدولة والأغنياء ظهرت بعدها الأسواق والتي جعلت التجارة 

تزدهر ازدهارا لم يحدث من قبل والتجار كانوا يحظون بمكانة عالية في المجتمع لتنوع 

مظاهر الاسراف لديهم ومن أشهر الأسواق في عصورهم هو سوق الكرخ .

وعندما ظهر الاسراف والترف البين ترتب على ذلك مشكلة كبيرة وهي مشكلة الطبقية 

والحسد بين الطبقة الفقيرة وبين صحاب الأموال , كما أدى ذلك لزيادة الأثام والفتنة .

 

 

الحياة السياسية ومظاهرها في العصر العباسي 

بعد أن عرفنا بعض المعلومات عن الحياة الاجتماعية في العصر العباسي نتطرق قليلا إلى 

الحياة السياسية والتي كان لها جوانب مثيرة وحاسمة في تغير شكل وخارطة الوطن العربي 

ومن مظاهر الحياة السياسية :-

تحولت العاصمة من مدينة دمشق إلى مدينة بغداد وأصبحت هي القبلة للوطن العربي كله .

اتخذوا العباسيون شكل الوزارات ونظامها من الفرس وبدأوا على الفور بتطبيقها .

انتشرت الفتنة وقامت بعض الثورات على الأنظمة وراح ضحيتها الكثير .

انتشر الأتراك وحكموا البلاد لفترات كانت هي البداية لانهيار العصر العباسي .

 

Comments

You must be logged in to post a comment.