نادي القرن يحصل علي بطوله السوبر الافريقي للمره السابعه في تاريخه

 النادي الاهلي نادي القرن الحقيقي يستمر في السيطره علي افريقيا بعد حصوله علي بطوله السوبر الافريقي متغلبا علي فريق نهضه بركان بهدفين دون رد مستمرا في حصد البطولات وتحطيم الارقام القياسيه بعد حصوله علي دوري ابطال افريقيا علي حساب غريمه التقليدي نادي الزمالك وحصوله علي المركز الثالث في بطوله العالم للانديه وحصوله علي البرونزيه و اخيرا حصوله علي بطوله السوبر الافريقي التي تغيبت عن دولاب بطولات النادي الاهلي من حوالي 7 سنوات واصبح الاهلي من المرشحين بقوه للفوز بدوري  ابطال افريقيا النسخه الحاليه ودفاعه عن اللقب وبشده بعد اقصاءه صندونز الجنوب افريقي في دور ربع النهائي الذي مازال يدفع ضريبه المباره التي هزم فيها الاهلي ب 5 اهداف دون رد وهذه اسوء نتيجه للاهلي علي مر تاريخه ومن الواضح ان فريق صندوانز سيدفع ثمن هذه النتيجه لفتره طويله بعد اقصاء الاهلي له في نسختيين متتاليتين من دوري ابطال افريقيا

اللقب ال140 في خزائن نادي الأهلي.
الأهلي يحقق لقبه الـ21 في المسابقات الأفريقية.

الأهلي أحرز لقبه الرابع مع المدرب بيتسو موسيماني خلال 8 أشهر. 

حيث يصبح الاهلي ترتيبه الثاني عالميا في حصوله علي الالقاب القاريه بعد ريال مدريد فليس من السهل الوصول لهذه المكانه فنادي المبادئ والقيم يحارب علي جميع البطولات بروح فانله الاهلي وجمهوره العظيم واحترفيه اداراته رغم كل مايواجهه الاهلي من انتقادات و مشاكل خارجيه انه لايستسلم ابدا بدعم جمهوره ومقولته الشهيره جمهوره دا حماه فجمهور الاهلي السند الاول والحقيقي والجمهور يدعم النادي علي جميع الاصاعده 

ويستمر نادي المبادئ والقيم في تقديم مشاهد لا تنسي علي مر التاريخ عندما قام جميع اللاعبين بتقديم ميدليات البطوله للاسطوره محمود الخطيب تقديرا لدوره المهم والمسانده للفريق بجميع الطرق وتقديرا لجهوده وتاريخه واننسايته فالاسطوره محمود الخطيب رمز ومثال للاداره المحترفيه والادب والاحترام حيث يقوم الخطيب بأداره النادي لاهلي علي  اكمل وجه بجانب دوره المعنوي والتحفيزي للاعبين من اسطوره بحجم محمود الخطيب 

في عهد الخطيب اول مدرب افريقي يصبح المدير الفني للنادي الاهلي والعبض انها مخاطره ولكن من الواضح ان الخطيب كان لديه وجه نظر اخري حيث حصل الجنوب افريقي علي جميع البطولات التي اشترك فيها وهي الدوري المصري و دوري ابطال افريقيا وحصوله علي المركز الثالث في بطوله العالم للانديه و كأس مصر ومؤخرا السوبر الافريقي حيث حقق موسماني الرباعيه مع الاهلي في اقل من 8 اشهر وهذا انجاز يحسب لموسماني والاسطوره محمود الخطيب ونظرنه المستقبليه في الجنوب افريقي وليس من العدل نسيان دور وجهد الاعبين الذين يبذلون قصاري جهدهم في ظل كثره المبارايات في وقت قصير ويحاربون من اجل الفانله الحمرا واسم النادي ومن اجل اسعاد جماهير النادي العريقه والعظيمه 

وفي الاخر يجيب ان نذكر ان دولاب الاهلي لن يكتفي بالبطولا ولا جماهيره ايضا ومن الواضح ان هؤلاء الاعبين يريدون رفع المزيد من الالقااب وتحقيق الارقام القياسيه ورفع اسم النادي الي اعلي منصات التتويج وحفر اسماءهم علي جدران هذا النادي العظيم 

  

Comments

You must be logged in to post a comment.